Professeur docteur oussama chaalane

الكبـد

الكبد و أهميته

يعتبر الكبد أحد أهم أجهزة الجسم و لهذا حباه الله بميزة خاصة فهو يستطيع القيام بكافة وظائفه حتى مع تأثر انسجته بالمرض فأن 20% فقط من انسجة الكبد السليمه تمكنه من اداء وظائفه بصوره اقرب ما تكون الى الطبيعيه.

و وظائف الكبد متعددة و من اهمها التخلص من المواد الضارة التى قد يتم امتصاصها من الامعاء و تصل الكبد عن طريق الدوره الدمويه البابيه و يتم التعامل معها فى الكبد و هو ايضا العضو الرئيسى المسئول عن تصنيع و تخزين الكثير من المواد الغذائية الهامه و فى الكبد ايضا يتم تصنيع العصارة الصفراويه المسئوله عن هضم المواد الدهنية.

ويتواجد الكبد فى الجزء الايمن العلوى من تجويف البطن و فى السطح السفلى للكبد تتواجد الحوصله المراريه .

و تترتب الخلايا الكبديه على هيئة فصوص لها شكل هندسى سداسى مميز يظهر عند فحص عينة الكبد تحت المجهر و فى اطراف هذة الفصوص الكبدية يتواجد فرع من كل من الشريان الكبدى و الوريد البابى و القناه المراريه و فى وسط الفص يوجد فرع من الوريد الكبدى.

الفص الكبدى كما يظهر تحت المجهر الضوئى و يتضح تنظيم الخلايا بشكل هندسى سداسى

الإلتهاب الكبدى الوبائى الفيروســـى

A,B,C,D,E,G,H.

هو الاصابه بأحد الفيروسات الكبدية  كل هذه الفيروسات (ما عدا الفيروس سى) يمكن أن تسبب التهابات حادة مع أعراض تشمل اصفرار الجلد والعينين, ويتحول لون البول الى اللون الداكن مع غثيان و قئ , و ألام في البطن.

و أشهر و أهم الفيروسات الكبديه هي الفيروسA و الفيروسB و الفيروسC

الإلتهاب الكبدى الفيروسى (سى)

ما هو الالتهاب الكبدى (سى) ؟


رسم توضيحى للفيروس الكبدى (سى)

هو التهاب فيروسي فى الكبد بسبب اصابتة بالفيروس الكبدى (سى) و قد تم التعرف علي الفيروس المسبب في عام 1989 و هو من نوع فيروسات ال RNA.

اكتشاف خصائص هذا الفيروس أدت ألي فهم دوره الأساسي في التهاب الكبد بعد عمليات نقل الدم و فيروس الالتهاب الكبدي (سى) يعتبر سبب رئيسي لالتهاب الكبد الحاد وإمراض الكبد المزمنة بما فيها تليف الكبد وسرطان الكبد.

علي المستوي العالمي هناك حوالي 170 مليون شخص مصابون بالتهاب مزمن بالفيروس السيني. وحوالي 3 ألي 4 مليون شخص يصابون كل عام بهذا الالتهاب.

كيف يدمر الفيروس (سى) خلايا الكبد ؟

عندما يدخل الفيروس “سى” الخلايا الكبدية يقوم اولا بإخراج الحمض النووى الخاص به فى هلام الخلية ويستخدم التركيب الجينى الخاص بالخلية لعمل نسخ منه مما يؤدى الى تدمير الخلية التى إحتلها, ثم ينطلق الجيل الجديد من الفيروسات ليهاجم خلايا أخرى.

دورة حياة الفيروس سي داخل الخلية الكبدية

ماذا يحدث بعد الإصابة بالفيروس (سى) ؟

بعد الإصابه بالفيروس يحدث ألتهاب كبدى يكون فى 15% من الحالات إلتهاباً حاداً و قد يستطيع الجسم التخلص منه تلقائيا (و ذلك فى حالة كون الجهاز المناعى للشخص المصاب يعمل بصورة جيدة و متوازنه) بدون أية عواقب على المدى البعيد. ولكن فى معظم الحالات (85%) يكون الإلتهاب مزمنا و لا يتخلص الجسم من الفيروس.

و قد يتفاقم الامر بحدوث التهاب كبدى مزمن نشط ويدمر الكبد ببطء على مدى سنين طويلة وبالتالى مع الوقت قد يؤدى هذا الإلتهاب المزمن الى تليف بالكبد و ارتفاع فى ضغط الدورة الدموية البابية و مضاعفاتها (مثل دوالى المرئ) و قد يتطور الامر و يحدث فشل كبدى، وفى بعض حالات تليف الكبد المتقدمة قد يحدث سرطان الكبد.

الفيروس سى كما يظهر بالمجهر الاليكترونى

لماذا يسبب الفيروس (سى) الالتهاب الكبدى المزمن ؟

يتميز فيروس (سى) بالقدرة السريعة على التغير. هناك ستة أنواع جينية و تنقسم هذه الأنواع إلى أكثر من خمسين نوع. مما يفسر جزئيا عدم قدرة الجسم على القضاء على الفيروس وعدم توصل الأبحاث إلى تطعيم مضاد للفيروس حتى الآن. والاجسام المضادة المناعية التى يكونها الجسم عند وجود الفيروس والتى نستخدم وجودها كتحليل لوجود الفيروس لا تؤدى للتخلص من الفيروس، ولا تقاومه و الفيروس قادر فى احيان كثيرة على خداع الجهاز المناعى و الهرب منة مما يتسبب فى استمرار تواجد الفيروس فى الجسم (فى الخلايا الكبدية و ايضا فى بعض انواع كرات الدم البيضاء) و الذى يعود للنشاط كل فترة مما يؤدى الى احداث التهاب مزمن و يؤدى ايضا الى حدوث المضاعفات.

ما مدى انتشار الاصابة بالفيروس (سى) ؟

يعد الفيروس سى من الامراض المنتشرة فى العالم و التى تستحوذ على اهتمام منظمة الصحة العالمية لمقاومة انتشار المرض وفى مصر يعانى كثيرون من الإصابة بفيروس سى، و يحدث فى بعضهم الالتهاب الكبدى المزمن سى مما يجعله من أكثر الأمراض انتشاراً.

كيف تنتقل عدوى فيروس (سى)؟

*ينتقل فيروس (سى) غالبا عن طريق التعرض للدم أو بعض مكوناته في عمليات نقل الدم والإبر والآلات الحادة. ومصدر الدم المسبب للعدوى قد يكون النزيف من جرح أومن الأنف أو الدورة الشهرية أو الأدوات الشخصية مثل فرشاة الأسنان أو الأمواس أو الأدوات المستخدمة فى تجميل الأظافر.

*غالبا لا تنتقل عدوى فيروس سى بالعلاقة الجنسية، و إنما تزيد فرصة انتقال الفيروس جنسيا فى الذين لهم أكثر من شريك جنسى.

*نادرا ما ينتقل فيروس (سى) من الأم المصابة إلى الطفل حديث الولادة ولكن تزيد فرصة انتقاله إذا كانت الأم مصابة بمرض الإيدز فى نفس الوقت.

*لا تمثل الرضاعة وسيلة لانتقال فيروس (س) ولا ينتقل فيروس (سى) عن طريق الأحضان أو تقبيل الخدود أو المصافحة أو العطس أو الكحة أو المشاركة فى الأطباق أو الأكواب أو أى علاقة أخرى ليس فيها تعرض للدم.

*يصبح المصابون بفيروس (سى) معديين للآخرين بعد أسبوعين من إصابتهم بالفيروس.

الوسائل الأساسية التى ينتقل بها الفيروس

– نقل الدم أو بعض مكوناته

لم يكن يتم عمل اختبار لفيروس (سى) فى الدم المأخوذ من المتبرعين قبل عام 1993 فى مصر, كان المصابون بمرض الهيموفيليا (سيولة فى الدم بسبب نقص فى أحد عوامل التجلط) عرضة لانتقال فيروس (سى) عن طريق نقل عوامل التجلط فى الثمانينات.

– وخز الإبر

قد يتسبب وخز الإبر فى نقل فيروس (سى) و خاصة فى مجال الرعاية الصحية، ليس هناك بروتوكول علاجى لمنع انتقال فيروس (سى) بهذه الوسيلة. والأجسام المضادة التى تعطى بعد التعرض لوخز الإبرة من مريض لا تعطى وقاية للإصابة بفيروس (سى)، كل ما يمكن عمله هو المتابعة لمدة ثلاث شهور بعد التعرض لوخز الإبرة لضمان التشخيص المبكر والعلاج المبكر فى حالة حدوث العدوى، وهو ما يعطى احتمال شفاء يقارب من 100%.

– الوشم

قد ينتقل فيروس (سى) عن طريق الإبر المستخدمة فى الوشم عن طريق إهمال التعقيم اللازم للإبر قبل استعمالها. كما أن أى أداة ثاقبة للجلد يجب أن يتم تعقيمها التعقيم المناسب قبل إعادة استخدامها فى شخص آخر لأنها تمثل مصدرا من مصادر انتقال فيروس (سى). كما يجب عمل اختبار لمن قام بعمل وشم لتشخيص فيروس (سى).

– الغسيل الكلوى الدموى

بالرغم من أساليب منع العدوى فى مراكز الغسيل الكلوى فإن نسبة إصابة مرضى الغسيل الكلوى بعدوى فيروس (سى) أعلى نسبة فى الإصابة فى المجتمع ككل.معظم أسباب العدوى ناتجة عن نقل العدوى بواسطة العاملين والمرضى إذا لم يتم مراعاة قواعد التعقيم الصحيحة (مثل استعمال القفازات وتغييرها بين المريض والآخر) الا أن ماكينات الغسيل الكلوى قد تتسبب فى نقل العدوى من مريض إلى آخر إذا لم يتم تعقيمها التعقيم اللازم. ولذلك يجب عمل التحاليل اللازمة لتشخيص الالتهاب الكبدى الفيروسى (سى) بصفة دورية للمرضى الذين يحتاجون للغسيل الكلوى بانتظام.

– المناظير التشخيصية و العلاجية و أدوات أطباء الأسنان

قد تكون هذة الآلات من اسباب انتقال و انتشار الفيروس اذا ما لم يتم الاهتمام بالتعقيم المناسب قبل استخدامها بين المريض و الآخر, كما يجب على الطبيب التأكد من كون مريضه مصاب بالفبروس من عدمه.

– المخدرات التى تحقن بالوريد

استعمال المخدرات (أو أية أدوية أخرى) عن طريق الوريد بسرنجات مشتركة أحد أهم طرق انتقال عدوى فيروس (سى) ,و تعد هذه الوسيلة أخطر فى نقل عدوى الالتهاب الكبدى الفيروسى (سى) من نقل العدوى بفيروس الإيدز حيث أن احتمالات الإصابة بالالتهاب الكبدى الفيروسى (سى) تتراوح بين 60% و 80% فى مقابل 30% احتمالات الإصابة بفيروس الإيدز.

أعراض الالتهاب الكبدى سى

عادةً لا يشكو مرضى الالتهاب الكبدى سى من أعراض مميزة وعلى عكس الأنواع الأخرى من الالتهاب الكبدى, غالباً لا يؤدى الالتهاب الكبدى إلى حدوث صفراء بالدم. وعند ظهور أعراض تكون غير محددة و تكون فى صورة: إرهاق, آلام بالمعدة و طفح جلدى. ولأن الالتهاب الكبدى سى لا يحدث أعراضاً فقد لايعلم الكثير أنهم يعانون من المرض وقد يكون مصدر عدوى للآخرين. الطريقة الوحيدة لتشخيص الالتهاب الكبدى هو عمل تحليل دم.

تشخيص الالتهاب الكبدى سى

الفحوصات الأساسية لتشخيص المرض:

* تحليل الأجسام المضادة:

والتى تبحث عن وجود الأجسام المضادة لفيروس (سى)، وحاليا التحاليل التى تجرى فى معظم معامل التحاليل هى من الجيل الثالث للتحليل.

* تحليل الحامض النووى RNA لفيروس (سى):

و التى تبحث عن وجود أجزاء من الفيروس و الطريقة الأكثر شيوعا هى تحليل PCR.

تحليل إنزيمات الكبد

SGOT وٍSGPT

ALT وAST

تحليل إنزيمات الكبد، بالدم يقيس مستوى هذه الإنزيمات الكبدية التى تنتج بكميات كبيرة فى حالة التهاب الكبد مثل حالات الالتهاب الكبدى الفيروسى (سى) وايضا فى حالات الالتهاب الكبدى الأخرى وحالات مرضية أخرى غير ناتجة عن مرض بالكبد. و تمثل هذه الإنزيمات مؤشرا أوليا لدرجة أو شدة الالتهاب الكبدى، وإن كانت ليست مؤشرا دقيقا. وفى كل الأحوال لا يرتبط مستوى هذه الإنزيمات بكفاءة الكبد أو مدى قيامه بعمله، حيث أن لذلك تحاليل أخرى (مثل الألبيومين وزمن البروثرومبين والصفراء و التى تعرف بوظائف الكبد).وعلى الجانب الآخر فإن مستوى هذه الإنزيمات فى الكثير من مرضى الالتهاب الكبدى الفيروسى (سى) يكون طبيعيا. وفى هذه الحالة يجب متابعة التحاليل كل ثلاثة الى ستة شهور للتيقن من استمرارها فى المستوى الطبيعى.

ما هى عينة الكبد فى مرضى فيروس (سى) و ما اهميتها ؟

عينة الكبد هى أخذ عينة صغيرة من النسيج الكبدى لا يتعدى طولها بضعة ملليميترات بواسطة ابرة مخصصة لذلك تحت تأثير مخدر موضعى وبعد الفحص بالموجات فوق الصوتية لتحديد الموضع المراد أخذ العينة منه، وبعد ذلك فحص العينة تحت الميكروسكوب. ويتم طلب عمل هذه العينة غالبا فى المرضى الذين يعانون من ارتفاع الأنزيمات الكبدية، وهى تعطى صورة مباشرة عن حالة الخلايا الكبدية ومدى تأثرها بالفيروس وإصابتها بالتليف. وغالبا ما تسهم نتائج العينة الكبدية فى تحديد مدى الحاجة و الاستفادة المتوقعة من علاج الفيروس.

عينة كبدية يظهلا فيها انسجة متليفة نتيجة الاصابة بالفيروس سى

 

أنواع فيروس (سى) الجينية

هناك ستة أنواع مختلفة من الفيروس (مرقمة من 1 إلى 6). غالبية المرضى فى مصر مصابون بالنوع 4 وهو من أقل الانواع استجابة للعلاج ويساعد هذا التحليل فى تحديد العلاج المناسب للفيروس ومدته. وفى مصر غالبا لا يتم طلب هذا التحليل لندرة الاصابة بالأنواع الأخرى غير النوع 4.لا يتحكم النوع الجينى فى حدة المرض أو سرعة تطور المرض و لكن تختلف الاستجابة للعلاج بين الأنواع الجينية للفيروس.

الأنواع 2و 3 تستجيب جيدا للعلاج، وتصل احتمالات الشفاء بالعلاجات المتاحة حاليا الى أكثر من 80%، وهى الأنواع الموجودة فى غرب ووسط أوروبا. النوع الأول مقاوم للعلاجات المتاحة حاليا، و تصل احتمالات الشفاء فى النوع 1بى  الى 40%، وهو النوع الموجود فى الولايات المتحدة الأمريكية.

كيفية مقاومة و منع انتشار

فيروس (سى)

 

* ضرورة التأكد من مصدر الدم أو مشتقاته قبل إستخدامه.

* ضرورة التأكد من استخدام وسائل حقن معقمة بطرق آمنة.

* الأقلاع عن تعاطى المخدرات.

* انتقال الفيروس الكبدى( سى) بواسطة العلاقات الجنسية غير مؤكد بصورة واضحة، ولكن من المؤكد أن استخدام العازل الطبى وخاصة للرجال يعتبر وسيلة وقائية ضد انتقال الفيروس عن طريق العلاقة الجنسية.

* تفادى أستخدام امواس الحلاقة والمقصات وفرش الأسنان بصورة جماعية.

*الأشخاص الذين يتعرضون للتعامل مع الدم او مشتقاتة كالعاملين بالوحدات الصحية والمعامل الطبية وأطباء الأسنان والجراحين والممرضين وكذلك الأشخاص المعايشين لمرضى الالتهاب الكبدى الوبائى( سى) يجب أن يأخذوا احتياطهم لعدم التعرض للدم الملوث بالطرق التالية:

-استخدام الطرق الحديثة و الآمنة فى التخلص من الحقن ومستلزمات المرضى الملوثة

-استخدام القفازات الطبية العازلة عند التعامل مع هذة الأدوات.

-إذا تعرض احد الأشخاص للوخز بأبرة يشك بأنها ملوثة، يجب عمل تحليل للأجسام المضادة للفيروس(سى) وتحليل ال PCRاذا كان تحليل الأجسام المضادة سلبيا، وتعاد التحاليل بعد 4 أو 6 اشهر اذا كانت العينة الأولى سلبية.

*يجب على مرضى الفيروس الكبدى( سى) اخذ اللقاحات والمضادات اللازمة للفيروسات الكبدية (أ)و( ب) .

علاج الإلتهاب الكبدى

الفيروسى (سى)

من الذى يحتاج لعلاج فيروس (سى)؟

كل مرضى الالتهاب الكبدى الفيروسى (سى) المزمن الذين تنطبق عليهم الشروط الآتية يحتاجون للعلاج المضاد للفيروس:

– ارتفاع إنزيمات الكبد

– تحليل الفيروس PCRإيجابى

– حالة الكبد الإكلينيكية جيدة (عدم حدوث مضاعفات الفشل الكبدى مثل ارتفاع الصفراء المستمر أو   الاستسقاء أو الغيبوبة الكبدية)

– عينة الكبد تشير إلى درجة متوسطة من التليف (وليس التشمع) والالتهاب.

هل من الضروري علاج الفـيروس سـي مبكرا ؟

نعم حيث أن نتيجة العلاج تكون أفضل كلما أخذ العلاج مبكرا، حتى أنه ثبت أن العلاج يكون شافيا فى أكثر من 90? من الحالات التى تعطى العلاج خلال فترة الالتهاب الكبدى الحاد. وبعد ذلك كلما كان العلاج مبكرا كلما كانت النتائج أفضل.

هل يفيد العلاج في كل الحالات ؟

العلاج قد يحتاج إلى وقت طويل وقد لا يجدي في كثير من الحالات، ولكن نظرا لخطورة هذا المرض فانه يجب علينا بذل ما في وسعنا للقضاء علي الفيروس.

ما هى العلاجات المتوفرة للفيروس سى ؟

المستحضرات المستخدمة لعلاج الالتهاب الكبدى الفيروسى سى تندرج تحت 3 مجموعات رئيسية:

*الإنترفيرون

*الريبافيرين و مثيلاته

*مستحضرات تحسن من مقدرة الكبد على اداء وظائفه و العناية بالكبد

ما هو الإنترفيرون ؟

*الإنترفيرون هو بروتين تفرزه بصورة رئيسية كرات الدم البيضاء (و كذلك يفرز من كثير من خلايا الجسم فى الاعضاء المختلفة) من اجل تنشيط الجهاز المناعي للقضاء علي الفيروسات.

*و الإنترفيرون يتم الحصول علية إما من مصادرة الطبيعية (كرات الدم البيضاء) أو يتم تخليقة صناعيا بالهندسة الوراثية من انواع معينة من البكتيريا و الخمائر.

*و يوجد نوعين من الإنترفيرون المخلق صناعيا بالهندسة الوراثية نوع قصير المدى وآخر طويل المدى.

*و الإنترفيرون الطبيعى البشرى يتميز عن المخلق صناعيا بالهندسة الوراثية فى نقاط عديدة منها:

– فاعليتة أعلى فى القضاء على الفيروس لان تركيبة يطابق ذلك النترفيرون الذى يفرزة الجسم للقضاء على   الفيروسات.

– لا يسبب تكوين اجسام مضادة فى جسم المريض لعدم احتوائة على بروتينات بكتيرية غريبه على الجسم البشرى.

– ينبة الجهاز المناعى بصورة متوازنة فيساعد على التصدى للفيروس و ايضا يساعد على تقليل نسبة الإصابة بسرطان الكبد.

– لا يسبب تثبيط أو اختلال جهاز المناعة او نقص الصفائح الدموية.

– لا يؤدى الى مضاعفات فى الكلى لذا يمكن استخدامة مع مرضى الكلى.

– لا يسبب الاكتئاب لذا يمكن استخدامة مع الذين يعانون من الامراض النفسية.

– يساعد على تجديد الأنسجة الكبدية و يقلل من تفاقم التليف.

مثال للانترفيرون الطبيعى البشرى:

إسمافرون®

*الإسمافرون حقن مستحضر يحوى مختلف البروتينات المكونة للانترفيرون الفا المطابقة للانترفيرون الذى يفرزة الجسم و يعمل على إيقاف نشاط الفيروسات داخل الخلايا المصابة و يحَمى جدار الخلايا المتاخمة فيمنع تفشى المرض.

*كذلك فإن الإسمافرون نظرا لتركيبتة يقوم بتنبيه الجهاز المناعى مما يعيد لهذا الجهاز الحساس اتزانه و كذلك يحمى الجسم من خطر التحول السرطانى لخلايا الانسجة, و له القدرة على زيادة أعدد كرات الدم البيضاء و الصفائح الدموية لتصل الى المستويات الطبيعية.

*كذلك يساعد الإسمافرون فى السيطرة على حدة إلتهاب انسجة الكبد فى حالات الالتهاب الكبدى الفيروسى (سى و بى) و يساعد على تجديد خلايا الاتسجة الكبدية و يقلل من تفاقم التليف و يحد من فرصة التحول السرطانى للخلايا الكبدية, كما يمكن استخدامة مع مرضى الكلى و مرضى الاكتئاب.

ما هو الريبافيرين ؟

الريبافيرين هو دواء يعطي عن طريق الفم للقضاء علي الفيروس سي كعلاج مشارك مع الإنترفيرون

الريبافيرين بمفرده ليس علاجا شافيا لفيروس سى، وإنما يؤدى إلى تحسن إلتهاب الكبد، وفى بعض الحالات التى يراها الأطباء يمكن إستعماله لهذا الغرض فقط.

مثال للريبافيرين:

بانفيرين®

ما هى العلاجات المتاحة الآخرى ؟

أمثلة لعلاجات آخرى تحسن من مقدرة الكبد على أداء وظائفة و تعتنى بخلاياة

مارياجــــون®

فيفا®

كيفية التعايش مع الالتهاب الكبدى الفيروسى

“سى”


*فى معظم الحالات لا يختفى الالتهاب الكبدى “سى” ويجب على المصاب أن يتعلم كيف يتعايش معه ويفكر فى المستقبل حيث أن المصاب بالفيروس يعيش فى المتوسط من 20-40 سنة بدون الإصابة بالفشل الكبدى.

*يجب على المصاب معاودة الطبيب المتخصص فى طب الكبد والجهاز الهضمى لمعرفة أى مشكلة طبية جديدة ووصف العلاج المناسب.

*تجنب التلامس مع الدم ومنتجاته وتجتب مشاركة أمواس الحلاقة وفرش الأسنان واستخدام الوشم.

*حماية الكبد من أى أشياء أخرى قد تؤذيه بالإضافة إلى الفيروس فيجب الامتناع عن تعاطى الخمور وعدم اخذ أى دواء بدون استشارة الطبيب وخصوصا الأدوية البديلة (الأعشاب).

*حماية الزوج لزوجته: انتقال الفيروس “سى” عن طريق الاتصال الجنسى يعتبر من اقل طرق انتقال الفيروس خطورة ومع ذلك يجب إبلاغ الزوج لزوجته بحملة للفيروس

*يجب الرجوع إلى الطبيب لمعرفة الاحتياطيات الواجب إتباعها خاصة عند استخدام بعض الأدوية مثل عقارات الكورتيزون.

الإلتهاب الكبدى الفيروسى (بى)

ما هو الإلتهاب الكبدى (بى) ؟

رسم توضيحى للفيروس الكبدى (بى)


هو التهاب فيروسي فى الكبد بسبب اصابتة بالفيروس الكبدى (بى) و هو من نوع فيروسات ال DNA.
و يمكن اتقاء هذا المرض بفاعليه بواسطة لقاح خاص بداء استخدامه سنه1982, و الفيروس بى يسبب الإلتهاب المزمن و تليف الكبد و كذلك السرطان الكبدى لذا يجب عدم اهمال علاج هذا المرض اذا ما حدثت الإصابة به فى اسرع وقت.

الفيروس بى كما يظهر بالمجهر الاليكترونى


و يعتبر التهاب الكبد الفيروسى بى أحد أهم الأمراض التي تصيب الأنسان فمن بين الألفي مليون شخص الذين أصيبوا بعدوي هذا الفيروس هناك 350 مليون لديهم التهاب مزمن و مع أن اللقاح لا يؤدي ألي شفاء الحالات المزمنة ألا انه مؤثر بنسبه 95% في منع حدوث الإلتهاب المزمن ويعتبر اللقاح الأول الواقي ضد السرطان.

كيف تنتقل عدوى فيروس (بى)؟

-التعرض المباشر للدم او مشتقاتة أو سوائل الجسم الملوثة بالفيروس مثل الفيروس سى.

-ينتقل الفيروس من الأم المصابة ألي جنينها خلال عملية الولادة.

-إعادة استعمال الحقن الملوثة (خاصة بين مدمنين المخدرات).

-الاتصال الجنسي.

هذا ولا ينتقل فيروس الكبد بى عن طريق الطعام أو الماء الملوث و تعتبر عدوي فيروس الإلتهاب الكبدي بى الخطر الرئيسي الذي يواجه العاملين في القطاع الصحي مما يلزم تحصينهم باللقاح المضاد.

أعراض الإلتهاب الكبدى بى

على عكس مرضى الإلتهاب الكبدى سى هذا المرض يكون مصحوبا بإرتفاع درجة الحرارة و الآم بالبطن خاصة الجانب الأيمن الأعلى مع اصفرار لون العينين و احيانا لون الجلد و تغيير لون البول الى اللون الغامق (اقرب الى البنى او مثل الشاى) و قد يتغير لون البراز الى اللون الفاتح.

ماهى مضاعفات الاصابة بالفيروس بى ؟

-الإلتهاب النشط المزمن بالكبد

-التليف الكبدى و ارتفاع ضغط الدورة الدموية البابية و ما يتبعها من تأثيرات مثل دوالى المرئ

-الفشل الكبدى

-سرطان الكبد

اورام سرطانية بالكبد


الوقاية من الإلتهاب الكبدي

الفيروسى (بى)

*التطعيم:

– اللقاح المضاد آمن (حتى عند استعماله أثناء الشهور الأولى من الحمل) و فعّال و يمتد تأثيره لمدّة 15 سنة أو أكثر.

– التطعيم هام جدا لمخالطى مرضى فيروس “بى” ولكل مرضى الكلى والغسيل الكلوى، ولمرضى أمراض الدم الذين يحتاجون لنقل دم متكرر (الهيموفيليا و الأنيميا المزمنة بكل أنواعها).

– يعطى للأطفال من 2-3 جرعات على مدى 6-12 شهر لتوفيرالحماية الكاملة, ينبغي أن يطعم حديثى الولادة لأم مصابة بالمصل واللقاح المضادين معا خلال 12 ساعة من الولاده ثم جرعتين منشطتين بعد 1-2 شهر و 6-12 شهر, وإلا سيعانى 90% منهم من التهاب كبدي مزمن.

– يعطى أيضا للذين يتعاملون مع الدّم أو مكوناته في عملهم اليوميّ.

– المصل المضاد يستخدم فى خلال 14 يوم على الأكثر من التّعرّض للعدوى بالإضافة إلى اللقاح المضاد.

*ممارسة الجنس الآمن:

أى باستخدام الواقى الذكرى (فرصة انتقاله جنسيا 100 مرة ضعف الإيدز).

*عدم إستخدام أدوات الغير الشخصية :

التى يمكن أن تلوث بالدم أو سوائل الجسم (على سبيل المثال فرشاة الأسنان ،شفرة الحلاقة ، قصّافة الأظافر ، الحقن).

علاج الإلتهاب الكبدى

الفيروسى (بى)
ما هى العلاجات المتوفرة للفيروس (بي) ؟

المستحضرات المستخدمة لعلاج الإلتهاب الكبدى الفيروسى “بى” تندرج تحت 3 مجموعات رئيسية:

*الإنترفيرون

*اللامي?يدين و مثيلاته

*مستحضرات تحسن من مقدرة الكبد على اداء وظائفه و العناية بالكبد

ما هو الإنترفيرون ؟

*الإنترفيرون هو بروتين تفرزه بصورة رئيسية كرات الدم البيضاء (و كذلك يفرز من كثير من خلايا الجسم فى الاعضاء المختلفة) من اجل تنشيط الجهاز المناعي للقضاء علي الفيروسات.

*و الإنترفيرون يتم الحصول علية إما من مصادرة الطبيعية (كرات الدم البيضاء) أو يتم تخليقة صناعيا بالهندسة الوراثية من انواع معينة من البكتيريا و الخمائر.

*و يوجد نوعين من الإنترفيرون المخلق صناعيا بالهندسة الوراثية نوع قصير المدى وآخر طويل المدى.

*و الإنترفيرون الطبيعى البشرى يتميز عن المخلق صناعيا بالهندسة الوراثية فى نقاط عديدة منها:

– فاعليتة أعلى فى القضاء على الفيروس لان تركيبة يطابق ذلك النترفيرون الذى يفرزة الجسم للقضاء على   الفيروسات.

– لا يسبب تكوين اجسام مضادة فى جسم المريض لعدم احتوائة على بروتينات بكتيرية غريبه على الجسم البشرى.

– ينبة الجهاز المناعى بصورة متوازنة فيساعد على التصدى للفيروس و ايضا يساعد على تقليل نسبة الإصابة   بسرطان الكبد.

– لا يسبب تثبيط أو اختلال جهاز المناعة او نقص الصفائح الدموية.

– لا يؤدى الى مضاعفات فى الكلى لذا يمكن استخدامة مع مرضى الكلى.

– لا يسبب الاكتئاب لذا يمكن استخدامة مع الذين يعانون من الامراض النفسية.

– يساعد على تجديد الأنسجة الكبدية و يقلل من تفاقم التليف.

مثال للانترفيرون الطبيعى البشرى:

اسمــــافرون®

*مستحضرات تحسن من مقدرة الكبد على اداء وظائفه و العناية بالقلب

مارياجــــون®

كيفية التعايش مع الالتهاب الكبدى

الفيروسى “بى”

*لو أنك حامل الفيروس أنها مسئوليتك أن تحمى نفسك وتمنع انتشار الفيروس.

الخطوات الواجب اتخاذها لحماية الآخرين

– ينتقل الفيروس “بى” عن طريق لمس دم ملوث أو عن طريق السائل المنوى أو الافرازات المهبلية

– اغسل يديك بالصابون بعد لمس الدم أو أى سائل من الجسم .

-تغطية أى تقرحات أو جرح قطعى.

– يجب على الزوج أن يحدث زوجته بأنه مصاب بالالتهاب الفيروسى “بى” ويتم عمل اختبار للفيروس “بى” لها وإذا كانت ليس عندها مناعة ضد الفيروس يجب أن تأخذ التطعيم فى ثلاث جرعات وحتى يتم مفعول التطعيم يجب على الزوج استخدام الواقى الذكرى.

– الأشخاص المقيمين مع المصاب بالفيروس يجب عليهم زيارة الطبيب للاختبار و التأكد من عدم الاصابة بالفيروس والتطعيم إذا حدثت الاصابة.

الخطوات الواجب اتخاذها لحماية المصاب

– متابعة حالة الكبد على الأقل مرة فى السنة حتى يتم معرفة تطور المرض وحدوث التليف.

– مراجعة العلاج مع الطبيب مع ملاحظة أن العلاج البديل يؤذى الكبد .

-متابعة وعمل أشعة فوق صوتية وعمل تحاليل لتشخيص ورم الكبد.

– على السيدة الحامل أن تعلم طبيبها بأنها مصابة بالالتهاب الفيروسى “بى” فيتم أعطاء علاج لإنقاذ حياة المولود.

– تجنب الآتى: ممنوع تناول الخمور وبخاصة مع بعض أنواع العلاج مثل علاج الصداع, ممنوع مشاركة أمواس الحلاقة والحقن والمقصات, ممنوع التبرع بالدم أو الأعضاء البشرية.

الإلتهاب الكبدى المزمن

كيفية التعايش مع الإلتهاب الكبدى المزمن

*التعامل مع التوتر العصبى :

الإلتهاب الكبدى المزمن يؤدى إلى الشعور بالتوتر النفسى لذا يجب التحدث مع الأصدقاء والأهل عن الصعوبات التى يقابلها المصاب حتى لا يحدث فهم خاطئ للأمور .

*الارتباط القوى مع الطبيب :

يجب على المصاب أن يخبر طبيبه بكل الأعراض التى يشعر بها فيمكن للطبيب أن يقترح عليه أو يصف له العلاج المناسب و يجب على المصاب أن يسجل ما يشعر به من أعراض أو ما يطرء عليه من أسئلة حتى يسألها للطبيب عند الزيارة القادمة .

*التعامل مع الإعياء :

من المهم إيجاد الأتزان بين الراحة وممارسة النشاط و وجود فترات من الراحة القصيرة بين فترات العمل تؤدى إلى عدم الإحساس بالإعياء و يجب توزيع فترات العمل والنشاط خلال الأسبوع وعدم تكدسها فى يوم واحد ويجب الفصل بين العمل الشاق بفترات من العمل البسيط .

*التعامل مع الغثيان :

الشعور بالغثيان يجعل من وقت الطعام وقت مكروه, يمكن سؤال الطبيب عن علاج ضد الغثيان ,من المهم أخذ غذاء صحى متوازن على أن يكون ذو كمية قليلة وعلى فترات متعددة , يجب الحرص من أخذ الفيتامينات وبخاصة فيتامين (أ) إلا بعد استشارة الطبيب

من أكابى

معرض الوسوم

%d مدونون معجبون بهذه: