Professeur docteur oussama chaalane

قرار من رئيس الجمهورية بتأميم الشركة العالمية لقنال السويس البحرية-من دفاتر الدكتور / أسامه فؤاد شعلان

Dr Usama Fouad Shaalan MD; PhD. – من دفاتر الدكتور / أسامه فؤاد شعلان

قرار من رئيس الجمهورية بتأميم الشركة العالمية لقنال السويس البحرية .
باسم الأمة.. باسم الأمة
رئيس الجمهورية..
مادة1: تؤمم الشركة العالمية لقناة السويس البحرية شركة مساهمة مصرية, وينتقل الي الدولة جميع ما لها من أموال وحقوق وما عليها من التزامات, وتحل جميع الهيئات واللجان القائمة حاليا علي ادارتها, ويعوض المساهمون وحملة حصص التأسيس عما يملكونه من أسهم وحصص بقيمتها, مقدرة بحسب سعر الاقفال السابق علي تاريخ العمل بهذا القانون في بورصة الأوراق المالية بباريس, ويتم دفع هذا التعويض بعد اتمام استلام الدولة لجميع أموال وممتلكات الشركة المؤممة.
مادة2: يتولي ادارة مرفق المرور بقناة السويس مرفق عام ملك للدولة.. يتولي ادارة مرفق المرور بقناة السويس هيئة مستقلة تكون لها الشخصية الاعتبارية, وتلحق بوزارة التجارة, ويصدر بتشكيل هذه الهيئة قرار من رئيس الجمهورية, ويكون لها ـ في سبيل ادارة المرفق ـ جميع السلطات اللازمة لهذا الغرض ـ دون التقيد بالنظم والأوضاع الحكومية.
ومع عدم الإخلال برقابة ديوان المحاسبة علي الحساب الختامي, يكون للهيئة ميزانية مستقلة, يتبع في وضعها القواعد المعمول بها في المشروعات التجارية, وتبدأ السنة المالية في أول يوليو وتنتهي في آخر يونيو من كل عام, وتعتمد الميزانية والحساب الختامي بقرار من رئيس الجمهورية, وتبدأ السنة المالية الأولي من تاريخ العمل بهذا القانون وتنتهي في آخر يونيو سنة1957, ويجوز للهيئة ان تندب من بين اعضائها واحدا أو أكثر لتنفيذ قراراتها أو للقيام بما تعهد اليه من أعمال, كما يجوز لها ان تؤلف من بين أعضائها أو من غيرهم لجانا فنية, للاستعانة بها في البحوث والدراسات.. يمثل الهيئة رئيسها أمام الهيئات القضائية والحكومية وغيرها, وينوب عنها في معاملتها مع الغير.
مادة3: تجمد أموال الشركة المؤممة وحقوقها في جمهورية مصر وفي الخارج, ويحظر علي البنوك والهيئات والأفراد التصرف في تلك الأموال بأي وجه من الوجوه, أو صرف أي مبالغ أو اداء أية متطلبات أو مستحقات عليها إلا بقرار من الهيئة المنصوص عليها في المادة الثانية.
مادة4: تحتفظ الهيئة بجميع موظفي الشركة المؤممة ومستخدميها وعمالها الحاليين, وعليهم الاستمرار في اداء أعمالهم, ولايجوز لأي منهم ترك عمله أو التخلي عنه بأي وجه من الوجوه, أو لأي سبب من الأسباب, إلا بإذن من الهيئة المنصوص عليها في المادة الثانية.
مادة5: كل مخالفة لأحكام المادة الثالثة يعاقب مرتكبها بالسجن والغرامة توازي ثلاثة أمثال قيمة المال موضوع المخالفة, وكل مخالفة لأحكام المادة الرابعة يعاقب مرتكبها بالسجن, فضلا عن حرمانه من أي حق في المكافأة أو المعاش أو التعويض.
مادة6: ينشر هذا القرار في الجريدة الرسمية, ويكون له قوة القانون, ويعمل به من تاريخ نشره, ولوزير التجارة اصدار القرارات اللازمة لتنفيذه.
تعليق
رددت الجماهير العربية كلمة مأثورة حفظتها عن الرئيس جمال عبد الناصر, وظلت ترددها دليلا علي العزة والكرامة’ تؤمم الشركة العالمية لقناة السويس شركة مساهمة مصرية’ وظن كثير منهم أن هذه الكلمة كانت إشارة البدء لتأميم قناة السويس المصرية, برغم أن هذه الكلمات عندما قيلت كان الاستيلاء علي مقر الشركة قد تم.
كلف الرئيس عبد الناصر شخصا كان يوليه ثقة خاصة وهو زميله في هيئة الأركان قبل الثورة محمود يونس بالاستيلاء علي شركة قناة السويس وكان عليه إعداد كل شيء انتظارا لخطاب الرئيس في ليلة26 يوليو, وكانت كلمة السر في خطاب الرئيس هي ذكر كلمة ديليسبس وكان متفقا عليه إن محمود يونس عندما يسمع هذه الكلمة يبدأ ومعاونوه التحرك ويبدو أن الزعيم كان متخوفا من أن تمر الكلمة دون أن يفطن الرجل لها فرددها خلال الخطاب16 مرة برغم ما للكلمة من وقع غير محبب علي الجماهير بوصفها رمزا لاستغلال المصريين واستعبادهم وتحرك محمود يونس ومن معه بعد سماع هذه الكلمة وكان قائد المنطقة الشرقية قد وضع نفسه تحت إمرة محمود يونس بناء علي أمر الرئيس, واستوليا علي مقر الشركة وقد أكد محمود يونس في مذكراته انه اخذ قليلا من الرجال لأنه كان يري أن السرية هي العامل الأكثر أهمية الكفيل بنجاح هذه العملية, وذكر أيضا انه لم يكن يعلم من معاونيه بحقيقة المهمة غير ثلاثة أفراد والباقون قيل لهم ان لديهم عملية سرية لا يمكن أن يسألوا خلالها عن أي تفصيلات وما أن انتهي الرئيس عبد الناصر من خطابه حتي كانت شركة قناة السويس تحت السيطرة المصرية وقد ذكر الرئيس عبد الناص
ر في وقت لاحق كيف أن العملية تمت بسهولة قائلا’ لم اعرف شيئا مر بهدوء كما مرت هذه العملية فما أن فرغت من إلقاء خطابي حتي كانت العملية كلها قد نفذت’.
وقد عقد مؤتمر لندن في16 أغسطس من ممثلي اثنتين وعشرين دولة وتقدمت الولايات المتحدة بمشروعها الذي سمي مشروع الـ18 والذي افرز عددا من الاقتراحات فحواها تدويل الممر الملاحي المصري ورفع يد الحكومة المصرية عن تقرير أي أمر يتعلق بالملاحة أو السيادة عليها هذا ولم يحضر الرئيس المؤتمر برغم نيته فعل ذلك لأن ايدن في مؤتمر صحفي سبق المؤتمر المزمع عقده لمناقشة القضية قد امسك بورقة سوداء معلنا انه السجل الأسود للدكتاتور ناصر
ويذكر أن الرئيس جمال عبد الناصر وخلال مؤتمر صحفي عندما سئل عما ينوي فعله بعد خروج المرشدين وتخليهم عن العمل في القناة قال’ لقد أعطيت تعليماتي بتيسير حصولهم علي تأشيرات الخروج’ وعندما اندهش الصحفيون من الرد غير المتوقع ولمزيد من الدهشة أضاف:’ وأمرت الف
رقة الموسيقية أن تعزف لهم عند رحيلهم حفظ الله الملكة’.
كاريزما.. عبد الناصر!
——————————————————————————–
لم يستأثر زعيم عربي بقلوب ووجدان الشعوب العربية من المشرق إلي المغرب العربي مثلما استأثر الزعيم الراحل جمال عبد الناصر, الذي توحد مع الشعوب العربية وامتزج بآمالها وأهدافها.. انكساراتها وانتصاراتها.. نجح الرجل في أن يكون زعيما’ كارزميا’ يمتلك من القدرات التي مكنته من اعتلاء قمة هرم التأييد العربي القومي, فقد اتسقت أهدافه الناصرية مع أهداف الأمة العربية الساعية إلي تحقيق الاستقلال السياسي, وصنع قراراتها, وصيانة مقدراتها, وإذا كان الدور الشخصي للزعيم الراحل كان له أكبر الأثر في صياغة أوجه النجاح, وأحيانا الفشل, علي مدي تاريخ ثورة23 يوليو1952, إلا أن الإنجازات والانتكاسات التي مرت بها التجربة الناصرية لا يمكن تفسيرها في ضوء الدور الشخصي للزعيم فقط, إنما يؤخذ بعين الاعتبار طبيعة التطورات والظروف السياسية والاجتماعية والاقتصادية الداخلية, وكذلك الظروف الدولية وتأثيراتها علي عملية’ صنع القرار’.
وقد كانت معركة تأميم قناة السويس التي خاضها’ عبد الناصر’ بقدراته السياسية المتفردة وبتحديات داخلية فرضتها عليه متطلبات عملية التنمية الاقتصادية بأبعادها الاجتماعية المختلفة, وبتحديات خارجية فرضتها عليه عملية استكمال أوجه الاستقلال السياسي المصري وبناء سياسة خارجية متوازنة غير منحازة.. كانت بالفعل معركة من أشرس المعارك السياسية في العصر الحديث لكونها محصلة نهائية لمجموعة من الصدامات التي دفعت العلاقات المصرية مع الدول الاستعمارية الكبري إلي حافة المواجهة, بعد أن انتصر عبد الناصر في معارك سياسية عدة بدأت تقلص من نفوذ تلك القوي, فقد نجح البكباشي ببراعة في إجلاء القوات البريطانية عن مصر في السنوات الأولي التي أعقبت قيام الثورة, ثم واجه التحديات الخارجية التي هدفت إلي اجتذاب الدول العربية إلي سياسة الأحلاف العسكرية تحت مسمي حلف بغداد ثم الحلف الإسلامي, وكشر عن أنيابه عندما عقد العزم علي امتلاك سلاح يستطيع به حماية دولته والدول العربية بعيدا عن بريطانيا وفرنسا والولايات المتحدة الأمريكية بعقده صفقة الأسلحة التشيكية, ووضع منهجا للتضامن يجمع بين الشعوب المتحررة في إفريقيا وآسيا, وتألق نجم عبد النا
صر- كمخطط لقرار التأميم- لأن خطواته السياسية في التعامل مع قرار التأميم وما تبعه من عدوان فيما عرف’ بأزمة السويس’ كانت بلا أخطاء سياسية في الواقع- بغض النظر عن الأخطاء العسكرية- وبات عبد الناصر زعيما يلقي كثيرا من التقدير والإعجاب والتأييد, وأصبحت القاهرة هي’ قلب الوطن العربي’, ومركزا لقوميته وعروبته, وبدأت القومية العربية بمفهومها الناصري تجتاح كل ربوع الوطن العربي, ثم حقق بها الوحدة العربية مع سوريا عام1958, وساهم بها في ازدياد المكانة السياسية لمصر علي المستويين الإقليمي والدولي وأصبحت بذلك نبراسا تهتدي به جميع الشعوب الساعية إلي التخلص من الوجود الأجنبي والتبعية للدول الاستعمارية الكبري…خرج عبد الناصر من معركة التأميم بطلا قوميا ونموذجا وحدويا يعبر عن آمال أمته العربية وأهدافها في القضاء علي التبعية للدول الكبري.

أضف تعليقاً

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

معرض الوسوم

%d مدونون معجبون بهذه: